Ultra Medica Pharmaceutical Industries / Ultrapedia

Ultra Medica Pharmaceutical Industries

 


 


 


 


 
 


 


Diseases »  Heart and Circulation Diseases »

التدخين ودوره في أمراض القلب

التدخين ودوره في أمراض القلب

               د .عبد العزيز الكيلاني 
اختصاصي بأمراض القلب والقثطرة القلبية  

يقوم تدخين التبغ بدور القاتل الأعظم بين أسباب الوفاة عند الإنسان على الرغم من أنه سبب قابل للمنع بالاقلاع عنه فهو المسؤل عن 1200 وفاة يوميا في الولايات المتحدة الأمريكية ( حيث تتوفر الاحصائيات لهذا الأمر ) وثلث هذا الرقم ناجم عن إصابة القلب والأوعية والباقي ناجم عن إصابة باقي الأعضاء .

فما هي الآلية التي يؤدي دوره بها ؟
إن دخان التبغ يحتوي على ما يقارب أربعة آلاف مادة عدا النيكوتين والقطران  معظمها مواد مؤذية وضارة ، فيؤدي الى تصلب الشرايين وامراضها بعدة آليات منها تخفيضه للكولسترول الحميد (HDL  ) ورفعه للكولسترول الضار (LDL)  ومنها زيادته لقابلية الدم للتخثر ، ومن ثم حدوث الجلطه بأنواعها كما أن له أثر سام للخلايا المبطنة للأوعية الدموية، وبذلك فان استنشاق دخان التبغ يحرض على حدوث النوبات القلبية ، كما أن النيكوتين يعمل على زيادة سرعة ضربات القلب ويقبض شرايين الدم مؤديا الى ارتفاع ضغط الدم  ونقص تروية العضلة القلبية ، ومنها أن الدخان يحتوي على غاز أول أكسيد الكربون وهو غاز سام يدخل الى الدم  ويرتبط به بشكل ثابت مؤديا لنقص كميات الأكسجين  التي يحملها الدم للقلب وكافة الأعضاء  وهو المسبب لتشنج شرايين الأطراف العلوية والسفلية (الأيدي و الأرجل ) .
إن التدخين كما علم سابقا سيؤدي إلى تصلب الشرايين ، كما أنه يؤدي الى تقبضها وتشنجها وعندما يحدث هذا على شريان متصلب مريض فان درجة التضيق ستكون أكثر شدة وأكثر ضرراً وهذا ما يزيد الطين بللاً  ، إن التدخين بآثاره هذه يعاكس وينقص أثر العديد من الأدوية المضادة لنقص التروية القلبية ، وقد أظهرت العديد من الدراسات العلمية حدوث نقص تروية القلب أثناء التدخين  ولو لم يكن هنالك أعراض.
إن الأثر الضار للدخان لايقتصر على القلب ولكنه يمتد ليشمل الأوعية الدموية في الأطراف العلوية والسفلية وقد يكون هذا من الشدة الكافية للتسبب ببتر الطرف المصاب .
إن النساء المدخنات اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل يتضاعف الخطر لديهن مما يضعهن على مستويات من الخطورة عالية جدا . إن التدخين سبب رئيسي لأمراض الرئة وسرطانها وكذلك سرطان المثانة والجهاز الهضمي . 

كيف نقدر الخطورة الناجمة عن التدخين ونسبتها ؟  
ان الإنسان المدخن يحمل خطورة أعلى بضعفين عن الإنسان غير المدخن ويزداد هذا الرقم بزيادة عدد السجائر المدخنة يوميا فإذا كانت علبة واحدة باليوم فالخطورة هي ضعفي غير المدخن وإذا كانت علبتان فهي ثلاثة أضعاف وهكذا ، كما أنه كلما بدأت التدخين بعمر باكر كلما زادت الخطورة أكثر ، والأمر الهام الذي يجب أن يعيه الجميع أن التدخين  لايقتل بسرعة ومباشرة وإنما يعمل على أمراض الإنسان وسلبه عافيته تدريجيا وخلال فترة طويلة من الزمن . 

ان ما يسمى بالتدخين السلبي أو اللاإرادي أو التدخين المستهلك، وهو أن يستنشق الإنسان دخان التبغ المنبعث من الغير في هواء الغرفة أو ما سواها، يمكن أن يؤدي الى أمراض القلب والأوعية و السرطانات حيث يقدر عدد الوفيات بأمراض القلب في هذه الحالة أربعون ألفا سنوياً وما يقارب خمسة آلاف وفاة سنوياً من أمراض الرئة وسرطاناتها  (على مستوى دولة واحدة فقط ) .
إن تدخين السجائر الخفيفة التي تحتوي كمية قليلة من القطران والنيكوتين لا يختلف عن تدخين السجائر العادية بل يمكن أن يكون أكثر ضرراً لأن المدخن سيحتاج لعدد أكبر من السجائر لإشباع إدمانه وسيتنشق الدخان بعمق أكبر.

الإقلاع عن هذه العادة الضارة أمر هام و مفيد جدا ويحتاج لقوة ارادة وتصميم على هذا الأمر لأن التدخين قد ثبت علمياً أنه مسبب للادمان وليس مجرد حاجة واعتياد والإقلاع عنه يجب أن يتم قبل حدوث أي اصابة ، إن خطر الإصابة القلبية الوعائية سيتناقص بشكل مثير خلال سنتين من الإقلاع عنه ، كما أن التوقف عن التدخين له فوائد أخرى مثل تناقص خطر أمراض وسرطانات الرئة وأمراض وسرطانات الجهاز الهضمي  والمثانة وازدياد معدل طول العمر،   ان حياة الإنسان غير المدخن أفضل بكثير من عدة نواحي مثل النظافة الشخصية والعامة ورائحة الشخص وعدم تعريض الأطفال والعائلة لخطر التدخين المستهلك، كما له فوائد اقتصادية بتوفير ثمن السجائر لنواحي أخرى إيجابية و مفيدة و نافعة لك ولمن حولك، و إجمالاً فإن الحياة تصبح أكثر راحة بتركه ويكفيك تحسن حاستي الشم والذوق وتخلصك من انتانات الطرق التنفسية المتكررة التي هي أقل الأضرار.
وبالختام أرجو أن تكون هذه المقالة دافعا قويا للجميع على ترك التدخين قطعياً.